اختبارات الشهادة العامة باليمن: إنتصار على العدوان ورهان على المستقبل

#
#

اختبارات الشهادة العامة باليمن: إنتصار على العدوان ورهان على المستقبل

اختبارات الشهادة العامة باليمن: إنتصار على العدوان ورهان على المستقبل [19/يونيو/2019] صنعاء - سبأ: يخوض طلاب الثانوية العامة في اليمن هذه الايام إختباراتهم النهائية التي تقدم لها 203 الاف و 87 طالبا وطالبة، الأمر الذي يؤكد انتصار جبهة التعليم رغم صلف و إصرار العدوان السعوامريكي على إيقاف العملية التعليمية من خلال إستهدافه المباشر و الممنهج لبنيته التحتية ما أسفر عن تدمير وتضرر 3 الاف و 526 منشأة تعليمية كانت تضم مليون و 879 و 825 طالبا وطالبة و 89 الفا و 840 معلما ومعلمة. يقول وزير التربية والتعليم يحيى بدر الدين الحوثي : إستباح العدوان على مدى السنوات الأربع الماضية حرمة التعليم خارقاً كل قوانين الحرب التي تجرم وتحرم الإعتداء على دور التعليم ومؤسساته وكل مكوناته ولم يستجب لدعواتنا المستمرة لتحييد التعليم وتعدا الامر الى قصف أطفال المدارس الأبرياء . وتابع قائلا " وسخر كل أدواته الشيطانية من قتل وتدمير وحصار لإيقاف عجلة التعليم وحرف بوصلته بإتجاه التجهيل و من ذلك لعبته القذرة في نقل البنك المركزي من صنعاء إلى عدن التي تسببت في معاناة 194 الفا و 417 معلم ومعلمة وحرمانهم من رواتبهم و وصل به الحال إلى محاصرة شحنة الأوراق المخصصة لطباعة الكتاب المدرسي ومنعها من الوصول مما فاقم المعاناة ناهيك عن الآثار النفسية و الإقتصادية و الإجتماعية التي لحقت بالطلاب والمعلمين " . وأردف الوزير الحوثي "  لكن و برغم كل هذا الحقد و الإستهداف الممنهج للعملية التعليمية برمتها تُجسد الإختبارات النهائية التي يخوضها طلابنا اليوم إنتصاراً وطنياً يصدره تماسك و صمود الكادر التربوي وإيثار وتضحية المعلمين تجاه أبنائهم لإستمرار تعليمهم وتسليحهم بالعلم والمعرفة لضمان بناء جيل المستقبل الذي يعول عليه تحقيق النهضة المستدامة لوطننا الحبيب ". وأكد سعي الوزارة بكل طاقاتها في سبيل البحث عن الحلول والبدائل الممكنة للتخفيف من معاناتهم سواء عبر الحوافز النقدية المشروطة بالتعاون مع منظمة اليونيسف او من خلال سعيها الحثيث لإعتماد وإطلاق مشروع صندوق دعم التعليم الذي يتطلب تضافر جهود الجميع وفي المقدمة القيادة السياسية . وأعتبر وكيل قطاع المناهج والتوجيه نائب رئيس اللجنة العليا للإختبارات أحمد حسين النونو استمرار العملية التعليمية و تنفيذ الإختبارات النهائية بحد ذاته إنتصاراً وطنياً .  حيث تشير الإحصائيات

المزيد من الاخبار